Dhakkaratni al-hasna’ou

ذكرتني الحسناء

قلم: حسام الدين العوادي (ipest 2006-2008)


قمتُ بباريسَ قامَ « البرجُ » و « السّانُ »        إنّي عشقتُ و جلُّ العشقِ فتّانُ

تلامس العين أنوارٌ فتسحرها     و يشغف الحسّ أشجارٌ و ريحانُ

استوطن الحبّ قلبي ليس يتركهُ       إنّ القلوب هُنا للحبّ أوطانُ

و حبّي اليومَ في الشريانِ أحْمِلُهُ       و يحمل الحزنَ أعصابٌ و شريانُ

و الحزن موطِنُ قلبي و هو بلدته      و القلب موطن حزني فيه يزدانُ

غزت فؤادي واستولت على كبدي      لها بقلبِيَ أملاكٌ و أعوانُ

غريبة عينها كالليل ساحرةٌ        منها رقادي لا ترضاه أجفانُ

و صوتها العذب بالأعصاب قد عزف      مقطوعة و له في العزف ألوانُ

في عينها القلب قد أرسى مراكبه       فاستوطنت و لها في القلب سلطانُ

فأعلن اليوم يا قلبي و لا تخف           فليسَ يحويك تضمينٌ و كتمانُ

و اسكب دماءك للحبِّ الجميل و لا         تبخلْ عن السقي إنّ الحبَّ عطشانُ

يا قلبُ صبرًا فحُلو العشقِ يُنتَظَرُ         ألا اصطبرْ إنّ بعضَ الحبّ أحزانُ

و الصبرُ أوجاعه كثرٌ فلا تلم          دهرا و لا قدرا فالصبرُ إيمانُ

فالحبّ والصبرُ اثقالٌ لها وجعٌ          فاخضع فإنك فيها أنتَ إنسانُ

رأيت في عينها السوداءِ موطِنَنَا        عروبتي مثل عينيها لها شانُ

و لم أكُ أدري قبل رُؤيَتِهَا         قطّ بأن العيون السّود أوطانُ

ترى العروبة في عيونها سكنت       و يحسدُ الخدَّ يقطينٌ و رمّانُ

و الليل جاء يحاكي شعرها فَفَشِلْ      و شعرها كان منهُ الليلُ يزدانُ

و وصلها مثل وصل القدسِ كالحلمِ     و وصلها تهواهُ أرواحٌ و أبدانُ

سمراءُ أنتِ كَسَامرّاءَ أعشقكِ      و مثل عينكِ بغدادٌ وقِرْوَانُ

رأيت عقبة في عينيك يا أملي     و القيروانُ بها عاشتْ و بغدانُ

تغزلي بِكِ يا سمراءُ ذكّرَنِي       ما قالَ بالأمْسِ شنفَرَى و حَسّانُ

ذكّرتِنِي أمتي و الذكرُ ذو ألمٍ        عَلّمتِنِي أنّ بَعْضَ السّعدِ نسيانُ

Lire l’article sur diwanalarab

Une réponse à “Dhakkaratni al-hasna’ou”

  1. [...] Poème « Dhakkaratni al-hasna’ou » composé par Houssem Eddine Aouadi (IPEST 2008) [...]

  2. Your poem is very touching, as it makes us think about very serious things that sometimes elude our attention.

Laisser un commentaire

*