roubè3eyyèt al-7ayèt

أيا صاحبي لا تصاحبْ جهولْ
وصاحب من الناس أهل العقولْ
فإن العليم ليشفي العليلْ
وإن الجهول لبئس الخليلْ

تمر الليالي ولا ترجعُ
يسرّ الزمان وقد يفجعُ
ويفعل في شأننا ما يشاء
ونحن كمثل الدمى نخضعُ

يذيقكمُ الدهر سوء العذابْ
وطاب الزّعافُ وما الدهر طابْ
فتوأد في المهد أحلامنا
وتمسي ظِلالاً كبعضِ السرابْ

نموتُ وتخلدُ أعمالنا
فتَطبعُ في الكون أشكالنا
ألا اعمل وحصّل لترجو الخلود
ودونهُ فالدهر ما شالنا

أيا دهر رفقا بهذي العبادْ
فقد آل أمرهمُ للفسادْ
ومن هبّ أو دبّ يرجو النجاة
أمن ليس يزرَعُ يرجو الحصادْ ؟

أيا دهرُ سُمتَ البِلى والشقاءْ
لقد كنت أنت رديف البلاءْ
تسوم القلوب سواء العذاب
و تفعل في أمرنا ما تشاءْ

أيا دهرُ حسبُكَ قد أثخنتني
جراحي منك وقد كبّلتني
قيود القدرْ وسهام الرّدى
وتلك الخطوبُ وقد دوّختني

 

Houssem Eddine AOUADI
IPEST 2006 – 2008
TELECOM SudParis 2011

Laisser un commentaire

*