9asidet al-sijara

غزى الدخان فؤادي فهو محتلّ
صدري له سكن قلبي له حلّ
ما كنت أعرف حبّا يقتل البشر
أو عشق شيء به الأجسام تعتلّ
قد آلم الرّأس هجر مرّ لو هجرت
وآلم الجسم لقياها أو الوصل
لها بصدري بيت كان قد بني
من بعض كربونها فالصدر معتلّ
أحببتها ولقد أحيى على أمل
أن أترك الحِبَّ يوما علّه يجلو
قد جاء فاستوطن الأنفاس مرتكبا
مجازرا إنّه يحلو له القتل
وصلتها فوضعت الموت في رئتي
مقيتة هي في قتلي لها شغلُ
فليت فاتنتي ما أعطت القبل
لعاشق ليس في تقبيلها له البخل
ممشوقة الساق بيضاءٌ و ملهبة
لقلب عاشقها نار لها سُعْرُ
قد حذرتني قبل عشقها أمم
من مكرها بالرجال إذ لها سحرُ
يا غافلا إنّ بعض العشق مهلكة
انظر ضحاياه القتلى فهُمْ كثرُ
أخاذة الثغر مولعٌ بها نَفَسِي
وليس يصبر عن تقبيلها الصبرُ
قبّلت فاك أيا سيجارة العَفَنِ
كبعض ما ليس من تقبيله بدّ
فداك صدري أيا عشقي ومحرقتي
دخانك اليوم في صدري له الودّ
فأنت جارة حتفي أنت قاتلتي
وأنت سيّدتي أنا لك العبد
أيا رفيقة شعري أنت مؤنستي
إن غاب صحبي والأحزان تشتد
فلا أبا لك يا سيجارة النكد
قولي لماذا جزائي عندك السهد
قولي حبيبةً نفسي يا مرافقتي
كيف عشقتِ ولم يبرح بكِ الحقد
ماذا دهاني أضجر لا أبا لكِ أم
فراغ قلب ونال مِنيَ الجَهد
روحي دعيني أ يا بيضاءَ مضنية
وهبتِ مُضناكِ جمرًا ما له بردُ
Houssem Eddine AOUADI
IPEST 2006 – 2008
TELECOM SudParis 2011

Laisser un commentaire

*